الاعلان عن هوية جديدة للإمارات غدا

الاعلان عن هوية جديدة للإمارات غدا

تنطلق غداً الإثنين أولى ورش عمل الملهمين الـ49 الذين يشكلون فريق عمل مشروع الهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات والتي تجسد مقوماتها التاريخية والثقافية والإنسانية والاقتصادية، وتترجم منظومتها القيمية وتنقل قصتها الملهمة إلى العالم.

ويأتي انعقاد هذه الورشة تنفيذاً لتوجيهات نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اللذين كانا أعلنا عن إطلاق مهمة وطنية لابتكار وتصميم شعار يعكس الهوية الإعلامية للإمارات، ويشارك تجربتها الاستثنائية كدولة لا سقف لطموحاتها وأحلامها وتطلعاتها مع كل شعوب الأرض.

ويعقد الملهمون الـ49 المكلفون بهذه المهمة الوطنية أولى ورش عملهم وسط أجواء حماسية وإبداعية، بعدما اكتمل تشكيل فريق العمل الذي يمثل إمارات الدولة كافة، وبواقع سبعة مبدعين من كل إمارة، من كتاب ومثقفين ومهندسين ورسامين وخطاطين ونحاتين وأدباء وباحثين ومصممي غرافيك، اختارهم المجلس التنفيذي لكل إمارة.

وتتضمن ورشة عمل فريق الملهمين الـ49، والتي تعد أكبر ورشة إبداعية من نوعها لابتكار وتصميم الهوية الإعلامية للإمارات، عصفاً ذهنياً إبداعياً للتعمق في الصورة الذهنية للدولة، ومناقشة أول ما يخطر على البال عند ذكر اسم الدولة، كما سيتم خلالها استعراض تصورات المبدعين الـ49 الذين تم تقسيمهم إلى 7 فرق عمل يضم كل فريق ممثلاً عن كل إمارة من تخصصات إبداعية متنوعة، ويتلو ذلك جلسات عمل حول رسم وتصميم الهوية المرئية للدولة، ثم تجهيز العرض الجماعي للشعارات، بحيث يقدم الملهمون الـ49 تصوراتهم ورؤاهم في هذا الخصوص، من خلال مجموعة من التصاميم المبتكرة التي يطورونها وينفذونها، والتي يرون أنها تعكس صورة الإمارات ومقوماتها، كقصة نجاح ورحلة بناء متواصلة، تستحق الاحتفاء بها ومشاركتها مع العالم، على أن تشكل مصدر إلهام وتحفيز للشعوب والمجتمعات.

ويعمل الملهمون الـ49 المكلفون بهذا المشروع الوطني خلال ورشة العمل وبروح الفريق الواحد على ابتكار واستحداث هوية إعلامية مرئية للدولة ترسخ صورتها الجميلة المشرقة في الذهنية العالمية، بما يساهم في ترسيخ التواجد الإعلامي العالمي للدولة، ويساعد كافة القطاعات على استخدامها لنقل قصة الإمارات للعالم في كافة المجالات، باعتبارها أرض الفرص والأحلام ومنارة الآمال والتطلعات، ودولة المستقبل الذي يتم بناؤه بشغف وبعقول وقلوب منفتحة لمشاركة تجربة الدولة الناجحة مع شعوب العالم.

وتدور المناقشات وجلسات العصف الذهني خلال ورشة العمل حول كيفية ابتكار هوية مرئية للإمارات بالشكل الذي يعبر عما تمثله من تجربة نجاح مبدعة، ورحلة انتقال حضاري ملهمة، تتجاوز حدودها الجغرافية إلى العالمية، وتمثل مصدراً للأمل وحافزاً للشعوب والحكومات على الساحة الدولية، على أن تساهم التصاميم المقترحة في تعزيز الصورة الإيجابية للدولة وشعبها وقصة نهوضها، التي تسابق العصر وتختصر الزمن، في الوعي العالمي على المستوىين الرسمي والشعبي.
ويضم الفريق الوطني المكون من 49 مبدعاً تم اختيارهم عبر المجالس التنفيذية لإمارات الدولة السبع، وبواقع 7 مبدعين من كل إمارة، تخصصات إبداعية متنوعة في مجالات متعددة، وهو ما يضمن الوصول إلى أفضل تصميم للهوية الإعلامية للدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق