عاجل.. شرطة أبوظبي تقبض على عصابة الموت

تفاصيل القبض على عصابة الموت من قبل شرطة أبوظبي

أحبطت شرطة أبوظبي ترويج 450 كيلوغراماً من مخدرَي الكريستال والهيروين، بحوزة عصابة مكونة من 14 شخصاً من جنسيات آسيوية مختلفة، في عملية اطلقت عليها “شبكة الموت”.

وقام رجال المكافحة برصد أحد مروجي المخدرات وهو يقوم بممارسة نشاطه بمناطق عدة فيث أبوظبي، وعلى ضوء ذلك تم إعداد خطة محكمة لرصد المشتبه فيه وتتبعه، وتحديد المصدر الذي يجلب منه المواد المخدرة، حيث تبين أن هذا الأخير لا يقيم في إمارة ابوظبي، ويأتي فقط في نهاية الأسبوع لتزويد المروج بالمخدر، وتم إلقاء القبض عليهما وبحوزتهما ما يقارب خمسة كيلوغرامات من مخدرَي الهيروين والكريستال.

وذكر مدير مديرية مكافحة المخدرات بشرطة ابوظبي، العقيد طاهر غريب الظاهري، أنه استكمالاً لإجراءات البحث والتحري، تم التوصل لمعلومات تفيد بأن هؤلاء الأشخاص يعملون لحساب عصابة منظمة تدار من خارج الدولة، وتتمركز في إمارات عدة على شكل فرق، وكل فريق يختص بدور محدد في تهريب وترويج المخدرات.

وأضاف أنه وفقاً للمعلومات التي حصلت عليها شرطة أبوظبي، تم إعداد خطة للإطاحة بالعصابة، وضبط جميع كميات المواد المخدرة لدى 11 شخصاً بحوزتهم 189 كيلوغراماً من المخدرات، قبل أن يقوم التاجر الرئيس بتسليم العصابه ما يقارب 261 كيلوغراماً من المخدرات لترويجها، لكن بعد عملية القبض حاول التاجر تغيير خطته الإجرامية مكلفاً أحد معاونيه بإخفاء هذه الكميه لحين إرسال تشكيل عصابي جديد ليقوم بترويجها.

وأكد يقظة شرطة أبوظبي للمخطط، حيث تمكنت فرق البحث والتحري من تحديد مكان إخفاء هذه الكمية في إحدى امارات الدولة، وتم ضبط كمية كبيرة من المخدرات مخبأة في أحد المستودعات، بحوزة بقية أفراد العصابة المكلفين بحمايتها.

ولفت إلى المكاسب التي حققتها جهود المكافحة في تحييد الخطر المباشر في حال تسويق هذه الكمية الهائلة من الممنوعات بالدولة، لافتاً إلى أن شرطة أبوظبي مستمرة في أداء مهامهما للتصدّي للمروجين، وتفكيك خطوط الإمداد الساخنة من خارج الدولة، وكل من يتورّط في التهريب أو الاتجار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق