عاجل.. إغلاق 120 محلاً وقطع التيار عن 43 عقاراً والابعاد لـ ١٤٠ بائع وافد

عاجل.. إغلاق 120 محلاً وقطع التيار عن 43 عقاراً والابعاد لـ ١٤٠ بائع وافد

وجود أكثر من 200 ألف مقيم بالمنطقة بعضهم مخالف للإقامة.. وإحالة 140 بائعاً متجولاً إلى الإبعاد
أزلنا 223 مظلة تجارية.. وإغلاق نحو 2700 محل إدارياً خلال الأشهر الثلاثة المقبلة

في إطار الجهود المبذولة لمعالجة أوضاع منطقة جليب الشيوخ، شنت البلدية أمس حملة ميدانية على المنطقة بالتعاون مع وزارة الداخلية والعديد من الجهات، بمشاركة عام البلدية م ..أحمد المنفوحي ووكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام، وقيادات الجهات المعنية وتم خلالها إغلاق عدد من المحلات المخالفة وإزالة التعديات فضلا عن قطع التيار الكهربائي لحين معالجة المعالجات.

وأعلن مدير البلدية م.أحمد المنفوحي عن إغلاق 120 محلا وقطع التيار الكهربائي عن 43 عقارا وإحالة 140 بائعا متجولا إلى الإبعاد، لافتا الى الحملة استهدف أجزاء واسعة من جليب الشيوخ، مؤكدا وجود اكثر من 200 ألف وافد في المنطقة بعضهم مخالف للاقامة.

ورصدت الحملة العديد من المخالفات وسط حضور ومشاركة من قيادات البلدية ووزارة الداخلية.
ولفت المنفوحي الى وضع حلول جذرية لمشكلات منطقة جليب الشيوخ خلال مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر وإرسالها بعد ذلك الى مجلس الوزراء للبت فيها، مشيدا بأداء الفريق الحكومي المشترك، اذ استطاع خلال مدة قصيرة حل الكثير من مشاكل النظافة والأسواق العشوائية، مبينا ان الفريق قام أيضا برفع نحو 10 آلاف طن من المواد الانشائية والمهملات وأزال 223 مظلة تجارية داخل المنطقة.

وذكر ان الفريق سيقوم في الاشهر الثلاثة المقبلة بإغلاق نحو 2700 محل غلقا إداريا متكاملا والتأكد من عدم عودتها لمزاولة نشاطها مرة أخرى، لافتا الى وجود الكثير من المنازل السكنية التي يتم استخدامها لأنشطة تجارية مخالفة مثل المطابخ المركزية والمصانع المختلفة.

بدوره، قال مدير بلدية محافظة الفروانية محمد صرخوه ان الجولة كانت مكثفة بوجود جهات متعددة لمتابعة أوضاع الجليب استكمالا لمتابعة الاجراءات ووضع آلية عمل لمعالجة مشاكل هذه المنطقة.

وذكر صرخوه ان الحملة لن تكون الاخيرة وهدفها متابعة التطورات والاجراءت التي تمت من خلال إغلاق محلات وإزالات، لافتا الى أن اللجنة ستستمر بجولاتها وحملاتها واتخاذ ما من شأنه ترتيب المنطقة، مؤكدا أن إجراءاتها لن تكون مؤقتة، ونحن مكلفون بإعداد تقرير سيتم رفعه لوضع الحلول الرئيسية برئاسة مدير البلدية م.أحمد المنفوحي الى مجلس الوزراء بعد متابعة الملف ورسم حيثياته، ولدينا بعض العوائق، ولكن هناك تعاونا بين الجهات للحكومية وفريق العمل خصوصا وزارة الاشغال التي تعمل جاهدة لحل مشكلة الشبكات ووضع حلول آنية للمنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق