بيان عاجل بشأن الهوية الإماراتية الجديدة

بيان عاجل بشأن الهوية الإماراتية الجديدة

سجلت عملية التصويت المفتوح عالمياً لاختيار شعار الهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات 1.5 مليون صوت من 130 دولة و2000 مدينة حتى الآن، بعد مرور ثلاثة أيام على انطلاق التصويت، شاركوا من مختلف أنحاء العالم في التصويت الذي لايزال مستمراً لاختيار واحد من ثلاثة خيارات مطروحة لتقديم قصة الدولة وقيمها ورؤيتها الملهمة للعالم في هوية إعلامية مرئية مميزة للسنوات والعقود المقبلة.

وبلغ عدد مشاهدات الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي 50 مليوناً منذ إطلاقها، فيما شكل الشباب ضمن الفئة العمرية من 25 إلى 34 عاماً الفئة الأعلى مشاركة حتى الآن بنسبة 33.5%، منذ فتح باب التصويت للمشاركين من مختلف أنحاء العالم اعتباراً من يوم 17 ديسمبر 2019 وعبر الموقع الإلكتروني للهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات، لاختيار شعار الهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات من ضمن ثلاثة شعارات شارك في تصميمها 49 مبدعاً ومبدعة من أبناء الدولة وإماراتها السبع من مختلف التخصصات الإبداعية.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وجها دعوة مفتوحة للجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي للمشاركة من مختلف أنحاء العالم في اختيار الهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات؛ كملتقى للعالم، وأرض للمواهب، ومركز تجاري عالمي، ومنصة تراث وإرث، وبوابة للمستقبل، ومنارة للأمل، في تأكيد على البعد الإنساني والعالمي للهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات.

ومنذ اليوم الأول لانطلاق التصويت الإلكتروني، سجل المشروع إقبالاً محلياً وعالمياً كبيراً، وشهد تفاعلاً جماهيرياً مليونياً واسعاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عبر عن أهمية الهوية الإعلامية المرئية للدولة لتمثيلها خلال السنوات والعقود المقبلة.

وسجلت مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات إيجابية للمشاركين حول التصاميم الثلاثة، وميزات كل تصميم في تقديم قصة دولة الإمارات الملهمة للعالم وانطلاقها من قيمها وتاريخها واستشرافها لمستقبلها.

أما الدول العشر الأكثر تصويتاً على اختيار تصميم الهوية الإعلامية المرئية فهي دولة الإمارات، والهند، ومصر، والسعودية، والجزائر، والمغرب، والولايات المتحدة الأميركية، والأردن، والبرازيل، والعراق، وتوزعت الجنسيات المشاركة في التصويت بواقع 73% من الجنسيات العربية و27% من بقية جنسيات العالم.

وسيتم غرس شجرة عن كل صوت تسجله عملية التصويت للهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات، للمساهمة في مكافحة التصحر وحماية البيئة وعكس تأثيرات التغير المناخي وتقليص البصمة الكربونية وامتصاص غازات الدفيئة، وتمكين سكان المجتمعات التي تحتاج الدعم والمساندة في عدد من مناطق العالم، بما يعكس حرص دولة الإمارات على قيم العطاء والارتقاء بجودة الحياة وحفظ موارد الكوكب.

وإلى جانب التصويت المفتوح للجميع عبر الموقع الإلكتروني للهوية المرئية الإعلامية، يمكن للراغبين في التصويت بشكل شخصي الحضور إلى أحد المراكز الثمانية الموزعة في مختلف مناطق الدولة في كل من ياس مول في أبوظبي، والقرية العالمية وسيتي ووك في دبي، وسيتى سنتر ومتاجر في الشارقة، وسيتي سنتر عجمان، وسيتي سنتر رأس الخيمة، وسيتي سنتر الفجيرة.

ويمكن للمشاركين من الدولة ومختلف أنحاء العالم التصويت لاختيار واحد من ثلاثة تصاميم للهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات شارك في تصميمها «الملهمون الـ49» من المبدعين والمصممين الإماراتيين من الاختصاصات الإبداعية كافة. أما التصاميم الثلاثة المطروحة للتصويت فهي تصميم «الإمارات بخط عربي»، أو «النخلة»، أو «الخطوط السبعة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق