الكويت تحقق مع مقيم مصري

الكويت تحقق مع مقيم مصري

أكدت وسائل إعلام كويتية استدعاء مصري للتحقيق في قضية أحمد الظفيري الذي توفي داخل مبنى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

ونقلت “جريدة القبس الكويتية” عن مصادر قولها إن نيابة استعدت مقيمًا مصريًا للتحقيق، كان هو آخر شخص تكلم مع المتوفى أحمد الظفيري في إدارة مكافحة المخدرات.

من جانبه أكد نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتي ووزير الداخلية أنس الصالح، أنه يتابع مع قيادات وزارة الداخلية بشكل مباشر قضية أحمد الظفيري.

وأوضح أنه الصالح “تم تشكيل لجنة تحقيق من قبلنا في الحادثة، ولن أسمح أو أقبل بأي تجاوز أو تهاون”.

وكشفت وسائل إعلام كويتية عن وفاة الظفيري داخل مبنى إدارة مكافحة المخدرات أثناء احتجازه لديهم بعد تعرضه لوعكة صحية في ذات اليوم الذي تم احتجازه، حيث فارق الحياة قبل أن تصل الفرق الطبية.

كما طالب نواب كويتيون بتشكيل لجنة تحقيق محايدة وإعلان أسباب الوفاة ومحاسبة أي شخص مسؤول، حيث اتهم عدد من الأشخاص بينهم أقارب الظفيري أجهزة الأمن بتعذيب المواطن الكويتي أثناء احتجازه على خلفية اتهامه بتعاطي المخدرات.

وأثارت القضية ضجة في الشارع الكويتي ووسائل التواصل الاجتماعي، مما دفع السلطات للتحرك على الفور والتأكيد على نزاهة التحقيقات وأنها ستحاسب المقصر والمسؤول أيا كان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق