مذبحة مروعة.. قتل 7 من عائلة واحدة وحرقهم فى بيتهم

تم تلقي  بلاغ باندلاع حريق وتفحم سبع جثث بعد قتل أصحابها في مذبحة مروعة بإحدى القرى في محافظة البحيرة في شمال مصر.

ونقلت صحيفة الوطن المصرية عن سلطات الأمن أنه تبين أن مسرح الجريمة، عبارة عن منزل مكون من طابقين، به آثار حروق في وجهات المنزل، وأيضاً هناك جثث متفحمة.

وفرضت قوات الأمن كردوناً أمنياً في محيط المكان، الذي يقع في قطعة أرض زراعية (مزارع موز)، ويبعد عن منازل القرية نحو 300 متر، وبدأت في فحص مسرح الجريمة.

واكتشفت قوات الأمن أن الجثث هي لصاحب المنزل (38 عاماً) ووالدته (65 عاماً) وزوجته (35 عاماً) والابن الأكبر لصاحب المنزل (15 عاماً)، وجميع هذه الجثث قتل أصحابها بطعنات كثيرة وتفحمت، فيما تلقى بقية الأطفال الثلاثة الصغار، وأعمارهم 10 و4 و3 أعوام، العديد من الطعنات، ولقوا مصرعهم اختناقاً.

ورجحت التحريات والتحقيقات التي جرت بمعرفة ضباط المباحث أن الجريمة نفذها أكثر من شخص، لأن توقيت قتل الضحايا كان واحداً، وأنه لم يتمكن أحد منهم من الفرار أو الاستغاثة بأهالي القرية.

وأوضحت التحريات والتحقيقات أن المجني عليه (الأب) كان شاهداً في إحدى القضايا العام الماضي، وكان الشاهد الوحيد، وبعد أن أدلى بشهادته، أصدرت المحكمة حكماً على 11 متهماً بالسجن 10 سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق