بيان عاجل حول حل نظام الكفيل وإيجاد نظام بديل

 

أكدت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان أن «عودة الأزمة بين الكويت والفيلبين حول ملف العمالة المنزلية المستقدمة عقب وفاة العاملة الفيلبينية أخيراً يؤكد أن المشكلة الحقيقية تكمن في قلة الوعي المجتمعي بحقوق العمالة المنزلية وقيمة العمل الذي تقوم به هذه العمالة، وفي ممارسات بعض أصحاب العمل التي تخالف القوانين المحلية السارية والمواثيق والاتفاقيات الدولية المصادق عليها من طرف الكويت».

وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية خالد الحميديأن «أن حل أزمة ملف العمالة الفيلبينية والتي تعود بين الحين والآخر لا يكمن في الحلول الترقيعية التي لا تخفف من الأزمة ولا تنهيها، ونؤكد أنه ينبغي أن يتم حل نظام الكفيل وإيجاد نظام بديل يصون الحقوق ويبيّن الواجبات لجميع الأطراف.

نحترم الجهود الخارجية لدولة الكويت في سبيل تخفيف حدة التوترات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق