عاجل.. تحذير من عصابة نسائية من ٣ وافدات

قضت محكمة الجنايات في دبي، بالحبس ثلاثة أشهر والإبعاد، بحق عصابة نسائية مكونة من ثلاث نساء، استدرجنَ تاجراً عربياً بعلاقة وهمية مع طالبة أوروبية، وسرقنَه بالإكراه، بعد الاعتداء عليه، فيما أحيل التاجر إلى محكمة الجنح، بتهمة «تحسين المعصية»، لاتفاقه مع متهمة رابعة «هاربة» على ممارسة الفاحشة، دون أن يكون بينهما علاقة شرعية، وقبضت شرطة دبي على المتهمات الثلاث بعد قفزهنّ من نافذة في محاولة للهرب.

وتفصيلا، بدأت الواقعة حين تعرف تاجر عربي زائر إلى طالبة أوروبية عبر شبكة التواصل الاجتماعي، ومنّى نفسه بعلاقة غرامية سريعة، بعد أن أرسلت إليه صوراً مثيرة، وحددت معه موعداً داخل شقة بمنطقة القوز في دبي، وحين توجه إليها فوجئ بأن الصورة الجميلة تُخفي وراءها عصابة نسائية مكونة مع خمس نساء هجمنَ عليه، وسرقنَ منه 57 ألف درهم بالإكراه، ولم ينتبهن إلى أنه كان يحمل 100 ألف درهم في جيبه الآخر، وبادرن بإطلاق سراحه.

وقال الزائر في إفادته بتحقيقات النيابة، إنه حضر إلى الإمارات في بداية أبريل الماضي، وتعرّف عبر أحد الموقع إلى فتاة ادعت أنها طالبة سويدية، وأخبرها بأنه يعمل في مجال السيارات، وتطورت علاقة الصداقة بينهما، وتبادلا الأرقام، وتحدثا عبر الهاتف، وأخبرته بأنها تريد مقابلته حين يحضر إلى دبي، نظراً لإقامته في إمارة الشارقة.

وأضاف أن النساء طالبنه بإخراج المبالغ المالية التي بحوزته، فأخرج مبلغ 1600 درهم، لكنهن لم يقتنعن بالمبلغ، وبدأن في تفتيشه، فعثرن على مبلغ 55 ألفاً و975 درهماً في جيبه الأيمن، وفرحن بالمبلغ، ولم يواصلن تفتيشه، وأدعى أنه يعاني ضيقاً في التنفس، حتى يخلين سبيله، وتحايل عليهن بادعاء حاجته إلى مبلغ بسيط ليدفع قيمة التاكسي، حتى لا يشككن في أن بحوزته مبالغ إضافية، ولا ينتبهن إلى أنه يحمل 100 ألف درهم في جيبه الأيسر.

وتابع الرجل، أن امرأة سلمته مبلغ 600 درهم، وسمحت له بمغادرة الشقة، فتوجه فوراً إلى حارس البناية الذي اتصل بالشرطة، وانتظر أمام الشقة حتى يتأكد من عدم مغادرتهنّ، إلا أن امرأتين منهن غادرتا الشقة، وحضرت الشرطة وألقت القبض على ثلاث متهمات حاولن الهرب بالقفز من نافذة الشقة، فلاحقهن رجال الشرطة، وقبضوا عليهن في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق