قرارات أمنية جديدة بعد عزل الفروانية و خيطان

 

بعد 8 أيام من تولي الجيش والحرس الوطني تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الخاص بعزل منطقتي الفروانية وخيطان، تسلمت اليوم وزارة الداخلية تأمين المفارز الأمنية في مداخل ومخارج المنطقتين، علي ان يتولي الجيش والحرس فرض السيطرة الأمنية والإشراف الكامل من داخل المنطقتين.
ونشرت جريدة “القبس” «إن تنسيقاً جري بين قيادات الجهات العسكرية الـ 3، أسفر عن قرارات جديدة تضمنت تفرغ وحدات الجيش لتأمين وعزل منطقة الفروانية من الداخل، وترك المفارز الأمنية في المداخل والمخارج لعناصر وزارة الداخلية»، مشيرة الى ان الأمر نفسه انطبق علي مخارج ومداخل منطقة خيطان التي يتولاها الحرس.
وأضافت المصادر أن القيادات العسكرية اطلعت على التقييم الشامل للمنطقتين خلال الأيام الـ8 الماضية، وتبين ان عناصر الجيش والحرس نجحوا في فرض السيطرة الأمنية في المنطقتين، وعزلهما تماماً، وتنفيذ قرارات مجلس الوزراء.
وأشارت المصادر إلى أن المفارز الأمنية في المداخل والمخارج هي المحك الرئيسي مع الجمهور، وتخضع لمتغيرات عديدة خاصة بتصاريح عدم التعرض التي تتولى «الداخلية» إصدارها وتفعيلها، ولذا فإن خضوعها لعناصر الداخلية هو الأنسب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق