بيان عاجل من الهوية والجنسية وفرض اجراءات جديدة بشأن عودة المقيمين الموجودين في الخارج

 

أكدت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية أن عملية إصدار تصاريح عودة المقيمين الموجودين في الخارج إلى الدولة، تتم بشكل تدريجي، وضمن ضوابط واشتراطات محددة لدخول الدولة، في ظل الأوضاع الصحية الراهنة وحفاظاً على سلامتهم.

 

وقالت الهيئة في ردها على استفسارات قراء وردت إليها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي حول سبب رفض طلباتهم المقدمة للعودة إلى الإمارات خلال الفترة الماضية، إن «الطلبات تم رفضها حالياً لعدم استيفاء الشروط».

وذكرت أن هناك لجنة مختصة تنظر في طلبات جميع المقيمين الموجودين خارج الدولة، والراغبين في العودة إلى الإمارات، وتقوم بالرد عليها، مشيرة إلى أن العودة مرتبطة بتطوّر الأوضاع الراهنة وحركة الطيران، مؤكدة تواصل عودة المقيمين الموجودين في الخارج إلى الدولة منذ مطلع يونيو الجاري.

وبينت الهيئة أن الإجراءات المتبعة للحصول على الموافقة للعودة إلى الدولة، تتطلب من الأفراد التسجيل في خدمة «تصريح دخول المقيمين» على موقع الهيئة (Smartservice.ica.gov.ae)، وسيتم الردّ على الطلبات المقدمة كافة خلال 48 ساعة، وسيتمكن الفرد بعد الحصول على الموافقة من إنجاز إجراءات حجز تذكرة العودة على الناقلات الوطنية أو شركات الطيران الأخرى التي تسير رحلاتها إلى الدولة، وذلك بناء على البريد الإلكتروني الوارد من قبل الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية.

ووافقت الهيئة على عودة ما يقارب 31 ألف مقيم خلال الفترة ما بين 25 مارس الماضي إلى 8 يونيو الجاري، حيث أعطت الأولوية للحالات الإنسانية والأقارب، مشيرة إلى أن ذلك يأتي ضمن مبادرة لعودة المقيمين من أصحاب الإقامات السارية الموجودين خارج الدولة تستهدف عودة ما يقارب 200 ألف شخص، وذلك بالتنسيق بين وزارة الخارجية والتعاون الدولي والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية.

وأصدرت حكومة الإمارات قرارات عدة مهمة للمقيمين منذ جائحة «كورونا»، حيث اعتبرت إقامة الوافدين، سواءً كانوا موجودين داخل الدولة أو خارجها سارية المفعول حتى نهاية ديسمبر من هذا العام، متى صادف تاريخ انتهائها بعد الأول من مارس 2020، الأمر الذي يمكن الأشخاص المقيمين الموجودين خارج الدولة ولديهم إقامات منتهية الصلاحية، بعد تاريخ الأول من مارس الماضي، من العودة للدولة حتى نهاية العام.

كما قرّرت اعتبار التأشيرات وأذونات الدخول للموجودين داخل الدولة سارية المفعول حتى نهاية ديسمبر من هذا العام، متى صادف تاريخ انتهائها بعد الأول من مارس 2020.

كما اعتبرت جميع بطاقات الهوية المنتهية في الأول من مارس لهذا العام سارية المفعول لغاية نهاية ديسمبر 2020.

وأكدت الهيئة أن الحصول على تصريح العودة من خلالها إلزامي قبل حجز تذاكر العودة إلى دولة الإمارات، ويمكن للراغبين في العودة تقديم طلب إلكتروني على خدمة «إصدار تصريح دخول للمقيمين خارج الدولة» والحصول عليه أولاً، ويجب استيفاء المتطلبات التالية: صورة شخصية ملونة، وصورة من الإقامة، وصورة من جواز السفر ساري المفعول، وإثبات سبب الزيارة خارج الدولة؛ يمكن أن يكون الإثبات رسالة من جهة العمل، أو المؤسسة التعليمية، أو الجهة الطبية، أو تذاكر الطيران إذا كان السبب هو السياحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق