دولة عربية تعلن الانتصار على كورونا وتستعد لفتح حدودها أواخر الشهر الجاري

 

في حوار مع قناة “التاسعة” التليفزيونية المحلية، مساء الأحد، قال :

“الدولة التونسية بأجهزتها وبإمكانياتها حقّقت نتائج إيجابية في مواجهة وباء فيروس كورونا”.

 

قال رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ، إن بلاده “انتصرت على كورنا”، مشيرًا في حوار تليفزيوني، أمس الأحد، حسبما نقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية، إلى أن تونس “خرجت من هذه المحنة بأخف الأضرار وبنتائج مهمة جدًا على المستوى الصحي”.

وأعلن الفخفاخ، استعداد بلاده لإعادة فتح الحدود اعتبارًا من 27 يونيو الجاري، وذلك في أعقاب إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد، الأسبوع الماضي، إنهاء حظر التجول المفروض في البلاد منذ عدة أشهر في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ودعا رئيس الحكومة في تونس إلى توخي الحذر من أجل القضاء على الجائحة بشكل نهائي، لكنه استبعدن في الوقت نفسه إمكانية عودة الفيروس للانتشار في البلاد مرة أخرى، بحسب تعبيره.

كانت تونس، أولى الدول العربية التي تفرض حظرًا للتجول في كامل التراب التونسي، في مارس الماضي، للحد من تفشي فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق