الكويت الأرخص خليجياً للوافدين

 

كشفت مؤسسة «ميرسر»، في دراسة استقصائية حول تكاليف المعيشة العالمية للموظفين المغتربين في ظل انتشار جائحة ڤيروس كورونا المستجد، عن احتلال مدينة الكويت المرتبة الأخيرة خليجيا والثامنة عربيا من حيث غلاء المعيشة للوافدين، لتصبح بذلك أرخص مدينة خليجيا لمعيشة الوافدين لعام 2020.
وأوضحت المؤسسة في تقريرها، الذي اطلعت عليه «الأنباء»، أن الدراسة شملت 209 مدن حول العالم، حيث حلت الكويت بالمركز 113 عالميا، وذلك بعد أن كانت بالمركز 119 عالميا في عام 2019.
وتستند الدراسة، في تقييمها للمدن من حيث غلاء المعيشة حول العالم، إلى 200 عنصر من بينها تكلفة السكن والمواصلات والطعام والملابس والسلع المنزلية والترفيه، حيث تجد مؤسسة «ميرسر» أن عوامل مثل تقلبات أسعار العملات، وتضخم تكلفة السلع والخدمات، وعدم استقرار أسعار الإقامة، ضرورية لتحديد تكلفة حزم المغتربين للموظفين في المهام الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق