كهرباء الشارقة تدعو للتضامن مع ساعة الترشيد وتخفيض الأحمال في أوقات الذروة


  • تطبق كهرباء الشارقة برامج تدريب عن بعد للطلاب الجامعيين
  • كهرباء الشارقة تدعو للتضامن مع ساعة الترشيد وتخفيض الأحمال في أوقات الذروة

الشارقة 29 يونيو / وام / دعت هيئة كهرباء ومياه الشارقة إلى فئات مختلفة
مجتمع وعدد من المؤسسات والمنظمات المحلية والدولية المتضامنة معها
مبادرة ساعة الترشيد التي تنظمها الهيئة للعام السادس على التوالي
بتوجيه من سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس
الحاكم الأعلى للشارقة ، في الأول من يوليو من كل عام من 2.30 إلى 3.30
ظهرًا ، وهي الساعة التي يزداد فيها الطلب على التيار الكهربائي ويصل
الأحمال إلى الذروة.

معالي الدكتور المهندس. راشد الليم ، رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة
أعدت اللجنة برنامجاً متكاملاً لتشجيع الفئات الاجتماعية على المشاركة فيها
مبادرة ساعة الترشيد التي حققت نتائج عظيمة في مجال توعية المجتمع
تقليل الاستهلاك خاصة خلال ساعات الذروة من خلال إستراتيجية تتضمن أسس
ومعايير محددة لتغيير تصورات استخدام الطاقة
يجتذب جميع فئات وشرائح المجتمع ويحظى بدعم قادة الرأي والفكر
المجتمع بالإضافة إلى عدد من الوزراء والسفراء والشخصيات العامة المحلية
والعربية بتوقيع وثيقة المشاركة في ساعة الترشيد بالإضافة
دعم عدد من الجهات الحكومية في إمارة الشارقة والخارج التي تجاوزت
أكثر من 150 وجهة.

وأشار إلى أن الهيئة وفرت كافة الإمكانيات اللازمة لتنفيذ المبادرة
وفق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال بحيث تساهم المبادرة فيه
ترسيخ مكانة الشارقة الثقافية وقيادتها في الحفاظ على البيئة
مشيرة إلى أن المبادرة تسعى إلى إرسال رسالة لقادة المجتمع والسياسيين
تحتاج مراكز صنع القرار والمدارس وربات البيوت وجميع الفئات إلى التآزر
جهود مبنية على رؤية وتوجهات سمو الشيخ الدكتور سلطان
وشدد بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على ضرورة تعزيز التعاون
والاتصال بين جميع الإدارات والهيئات والمؤسسات في إمارة الشارقة لتحقيقه
التنمية المستدامة وتنمية الوعي بقضايا المجتمع الحيوية والتركيز عليها
نشر ثقافة ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وجعلها تصرفًا يوميًا
على سكان إمارة الشارقة حماية بركات الماء والكهرباء.

وأوضح أن الأنشطة التي نظمتها السلطة للترويج لهذه الساعة الترشيدية
العام مبتكر ويعتمد على التقنيات الحديثة والتكنولوجيا والتفاعل معها
مقطع عرضي من شرائح المجتمع البعيدة ، والتي تضمنت تنظيم المسابقات عبر مواقع الاتصالات
وتقوم الهيئة الاجتماعية للسلطة بإرسال حزمة شكر وتقدير للقادة والكبار
شخصيات في الدولة وخارجها أيدت المبادرة بتوقيع شهادة وعد
تم الانضمام إليها وتم إطلاق المسابقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة
مع تنظيم واستخدام شخصية “بيكمان” لنشر الوعي من خلال مقاطع
الفيديو.

وام / بتول كشواني / رضا عبد النور



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق