يُعرف “الدعم الحكومي” بالمبادئ التوجيهية للعمل والتواجد في مقر الجهات الحكومية في أبوظبي

[ad_1]

أبوظبي ، 2 يوليو / وام / نظمت دائرة الدعم الحكومي في أبوظبي
ورشة عمل لموظفي الصحة والسلامة في جميع الجهات الحكومية والشركات في
أبوظبي كجزء من جهودها لتعزيز سلامة الموظفين والموردين
والعملاء في ظل استمرارية الأعمال لموظفي حكومة أبوظبي بالمقر الرئيسي
العمل تدريجيًا وفقًا للإرشادات التحوطية الموصى بها
من قبل السلطات الصحية.

حضر الورشة حوالي 200 ممثل عن الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي
يتم خلاله مراجعة تفاصيل التعليمات والتوجيهات التي يغطيها التعميم رقم.
/ 8 / صادرة عن الدائرة ، ودليل إرشادي للعمل والتواجد في المقر
الجهات الحكومية الصادرة عن هيئة الموارد البشرية في أبوظبي.

وأوضح سعادة علي راشد قنس الكتبي رئيس إدارة الإحالة الحكومية
يعكس تنظيم الورشة حرص الإدارة على تطبيق الضوابط الوقائية
والاحتياطات اللازمة لضمان سلامة جميع الموظفين والموردين
والعملاء على رأس أولويات حكومة أبوظبي.

وسعر التفاعل الإيجابي من موظفي الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي
خلال الفترة الأخيرة التي شهدت تطبيق نظام العمل عن بعد ، شغفهم بذلك
تتم عملية التواجد في مكان العمل بسلاسة باتباع جميع الإجراءات
إرشادات الصحة والسلامة الموصى بها.

قال: “منذ بداية تفشي فيروس” Covid-19 “حول العالم ، بدأت
تتخذ حكومة أبوظبي مجموعة من الإجراءات الاستباقية التي تمكنت من خلالها
السيطرة على انتشار الفيروس وتعزيز الثقة في كفاءة الحكومة وقدرتها على ذلك
التعامل مع عواقب هذا الوباء واتخاذ قرار بتعيين موظفين في المقر الرئيسي
عملهم تم تطوير الخطط التكتيكية والضوابط والبروتوكولات التي تأخذ في الاعتبار صحة وسلامة الموظفين
الموردين والتجار وأسرهم ، وتوفير أعلى بيئة عمل صحية وآمنة
معايير السلامة المهنية. ”

وأكد معالي الكتبي أن دائرة الدعم الحكومي والجهات التابعة لها
وستواصل تقديم كافة وسائل الدعم لكافة الجهات الحكومية في الإمارة خلال ذلك
فترة انتقالية ، لتمكين هذه الهيئات من أداء واجباتها بكفاءة
توفير أعلى معايير ومتطلبات الصحة والسلامة المهنية لموظفيها
وعملائها على حد سواء.

من جانبه معالي محمد حمد الهاملي مدير عام هيئة الموارد البشرية
تحرص إمارة أبوظبي ، نيابة عن الهيئة ، على توفير بيئة عمل صحية وإيجابية
لجميع العاملين بالجهات الحكومية بالإمارة مشيرين إلى هذا الإصدار
يتم تضمين دليل لتوجيه قواعد العمل والتواجد في مقر الوكالة الحكومية
في إطار جهود الهيئة المستمرة منذ بداية انتشار وباء كورونا
صحة جميع العاملين وأسرهم بناء على توصيات الجهات الصحية المعتمدة مع
التأكد من استمرار الجهات الحكومية في تقديم خدماتها بكفاءة معتادة بدون
المتضررة.

وقال سعادة الهاملي: “إنها تتماشى مع الإجراءات التنظيمية التي تتضمنها
تمت الموافقة على الدليل مع أفضل الممارسات العالمية .. يركز الدليل على تطوير
القواعد واضحة وعملية وسهلة التطبيق لتكون في مكان العمل حتى يتمكن الموظف من ذلك
أداء المهام الموكلة إليه بفاعلية مع ضمان سلامته وسلامته
الزملاء من حوله .. الهيئة ستواصل تقييم التطورات في الفترة المقبلة
السيطرة على الوباء بحيث يتم تطوير المبادئ التوجيهية الوقائية وفقا لمتطلبات القسم
الجمهور وبالتنسيق مع الجهات المختصة. ”

من جانبه أكد سعادة حمد سعيد الشبلي مدير قطاع السياسات والتنمية
المؤسسي في هيئة أبو ظبي للموارد البشرية خلال ورشة العمل التي توجه
تنطبق المبادئ التوجيهية على جميع موظفي الوكالات الحكومية بدرجات مختلفة
وظيفية ، مع ملاحظة ضرورة الالتزام بجميع القواعد الواردة في الدليل
الحفاظ على صحة الموظفين والعملاء وأسرهم وأفراد المجتمع ككل.

وأوضح أن الدائرة أعدت الدليل بناء على التوصيات العالمية التي شددت عليها
ومع ذلك ، فإن التنفيذ الناجح لسياسات الاختلاف الاجتماعي هو التدبير الفعال الوحيد
الحد من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

وأشار الشبلي إلى أن حكومة أبوظبي تدعم استخدام التقنيات
حديثة مثل تطبيق الحصن لتمكين السلطات الصحية من التعرف بسرعة
الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بفيروس Covid-19 ، ليتم الاتصال بهم لاستعادتهم
اختبارهم .. يؤكدون احترام خصوصية وسرية المعلومات
للأشخاص الذين يعانون من عدوى مؤكدة.

من جانبه استعرض محمد العصري الشامسي مدير السياسة والبحوث
يتصرف في السلطة جميع التفاصيل الإجرائية لوجود الموظفين في
أماكن عملهم وفقا للمبادئ التوجيهية … تشير إلى أن القدرة الاستيعابية
أما المقر الحكومي خلال الفترة الحالية فلن يتجاوز 35٪ على الأكثر
لضمان تطبيق المسافات الاجتماعية اللازمة ، مع التركيز على مراجعة القدرات
القدرة الاستيعابية أسبوعيا حسب متطلبات المصلحة العامة.

وأشار الشامسي إلى أن الأمر متروك للجهات الحكومية لتحديد الموظفين
وسيطلب منهم أن يكونوا في مركز العمل ، تمشيا مع المبادئ التوجيهية
الواردة في الدليل ، وكذلك قرار الجهات الحكومية بإعادة تدوير موظفيها فيما بينهم
نظام العمل من المكاتب والعمل عن بعد كما تراه مناسبا.

تحديد المجموعات الأكثر عرضة للخطر واستبعادها من قرار العودة إلى المقر الرئيسي
يمكن للعمل وهذه المجموعات الاستمرار في العمل عن بعد خلال الفترة الحالية ،
أما بالنسبة للموظفين الذين سيكونون في مراكز العمل ، فعليهم ذلك
الالتزام بإجراءات محددة ، بما في ذلك تجنب غرف الاجتماعات ، وتشجيع
استخدام الوسائل الحديثة للاتصال عن بعد والالتزام بالتوصيات
والتعليمات التي يصدرها صاحب العمل مع العلم أن جميع التسهيلات
سيتم إغلاق المفصل خلال الفترة الحالية.

وفيما يتعلق بالموردين والتجار ، أشار الشامسي إلى استمرار
قيام الجهات الحكومية بتقديم الخدمات الإلكترونية من خلال المنصات المتاحة
سيتم استلام الرسوم في شكل رقمي كامل دون الاتصال .. سيتم توجيه الموردين
ويستفيد العملاء من الخدمات الرقمية ، وفقط عند الضرورة ،
يمكن زيارة المقر الرئيسي للوكالات الحكومية امتثالا لجميع المبادئ التوجيهية
صادرة عن إدارة الدعم الحكومي بهذا الشأن.

وأكدت فيما يتعلق بالجوانب الصحية للعودة إلى أماكن العمل
الدكتورة شيرينا المزروعي ، مديرة قسم تعزيز الصحة في مركز أبوظبي الصحي
الجمهور خلال ورشة العمل حول ضرورة زيادة الجهات الحكومية للأسعار
التهوية في مبانيها للحفاظ على بيئة عمل صحية .. مع ملاحظة أهمية الزيادة
المساحة بين الموظفين ، مع حواجز زجاجية تفصل بين الموظفين
تجار والموردين.

ودعا المزروعي إلى توفير الأقنعة والقفازات والمعقمات في المقر
الهيئات الحكومية لاستخدامها من قبل الموظفين والتجار عند الضرورة
الحاجة.

استعرضت الخطوات التي يجب على الموظفين اتباعها قبل الذهاب
أماكن العمل لضمان سلامتهم وسلامة زملائهم وعائلاتهم ، مشيرة إلى أنه ينبغي
الموظف الذي يشعر بأي أعراض أو لديه أي أعراض
يخطر أفراد الأسرة المشرف المباشر عليه بهذه الأعراض ويستمرون في العمل من المنزل
لكي يتعافى بالكامل ، يجب عليه اتباع الاحتياطات التي أوصت بها الدائرة
الصحة ومركز أبوظبي للصحة العامة.

وأشار المزروعي إلى أنه إذا تأكد إصابة أي موظف بفيروس كوفيد 19
يجب على المسؤولين إبلاغ الزملاء بالعدوى المحتملة مع الحفاظ على
السرية والخصوصية ، لذا فإن أولئك الذين لا يلتزمون بارتداء الأقنعة ملزمون بالاتصال
القفازات الواقية والقفازات في حجز الصحة المنزلية لمدة 14 يومًا.

من جانبه ذكر سعادة مطر النعيمي مدير عام مركز أبوظبي الصحي
الرأي العام هو أن ورشة العمل هذه جاءت متماشية مع خطة الإجراءات الوقائية
تنظم حكومة أبوظبي الدخول إلى مكان العمل حسب
تتوفر المعايير والبيانات الصحية لضمان سلامة الموظفين والتحقيق
في المصلحة العامة والعمل على رفع الوعي والتثقيف الصحي للسيطرة
حول الإصابة الناشئة بفيروس كورونا (Covid 19) لأنه يحتوي على قواعد
وتعليمات صحية واضحة وصارمة مع مراعاة جميع المتطلبات والإجراءات
يتبعها جميع أصحاب العمل والموظفين.

كما أصدر مركز أبوظبي للصحة العامة بالتعاون مع إدارة المراجع
يتماشى الدليل الحكومي للإجراءات الوقائية في أماكن العمل
أفضل الممارسات العالمية والمعايير الصحية للوائح مماثلة
.

يهدف الدليل إلى توفير جميع المتطلبات ، بما في ذلك عدم استخدام الجهاز
البصمة لإثبات الحضور والإجازة حتى إشعار آخر بالإضافة إلى القياس
درجة الحرارة الداخلية لمكان العمل من قبل الموظفين أو التجار حسب
الإرشادات والأدوات الصحية المعتمدة من السلطات الصحية الرسمية
الدولة ، بالإضافة إلى ضرورة الحفاظ على المسافة المادية “2 متر”
” بين الناس.

وتم خلال الورشة تلقي أسئلة واستفسارات ومقترحات من مسؤولي الصحة
والسلامة في الجهات الحكومية لدائرة الدعم الحكومي والهيئة
الموارد البشرية ومركز أبوظبي للصحة العامة بالرد عليهم مباشرة.

-أثنى-

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق