عبدالله بن زايد ووزير الخارجية الفرنسي يناقشان عبر الهاتف التطورات في المنطقة وجهود احتواء جائحة كورونا

[ad_1]

أبو ظبي 3 يوليو / وام / بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي خلال محادثة هاتفية مع معالي جون إيف لودريان وزير خارجية فرنسا العلاقات الاستراتيجية بين دولة الإمارات فرنسا وسبل تعزيز جوانب التعاون المشترك في جميع المجالات.

كما ناقشت المكالمة الهاتفية التطورات في المنطقة وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ، بما في ذلك سوريا وليبيا ، وسبل تعزيز الأمن في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

وأكد الجانبان دعمهما للجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية ، وهو الحل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا والحفاظ على وحدة وسلامة أراضيها.

كما أكدوا دعمهم للمبادرة المصرية لإنهاء الأزمة الليبية ورفضوا التدخل التركي في القضية الليبية من شأنه أن يخل بجهود المجتمع الدولي للتوصل إلى حل سياسي للأزمة.

واستعرض سموه ووزير الخارجية الفرنسي تطورات جائحة فيروس كورونا الجديد “كوفييد 19” وجهود البلدين الصديقين للتعامل مع تداعياته.

أشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بالعلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين الإمارات وفرنسا وتتمتع بدعم ورعاية قيادتي البلدين الصديقين .. مؤكداً استمرار الرغبة في دفع آفاق التعاون المشترك في كافة المجالات. .

كما أعرب سموه عن تمنياته بالسلامة والرخاء للشعب الفرنسي الصديق.

الإشادة بالإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها فرنسا أثناء التعامل مع تداعيات “كوفييد 19” والعمل على احتوائها.

وام / أحمد جمال / عوض المختار / رضا عبد النور

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق