لا علاقة لنا بالتوتر في إثيوبيا.

قال القنصل المصري في السودان أحمد عدلي إنه لا توجد صلة بين القاهرة والتوترات الأمنية في إثيوبيا.
وزعمت صحيفة “السوداني” ، اليوم الأحد ، أنه قال: “القاهرة ليس لها علاقة بالأمن ، فالأمن في إثيوبيا وإثيوبيا يجب أن يكون مسؤولاً عن المشاكل الداخلية وعدم حجب الأزمة التي تسببها الشماعات الخارجية”.

وحول قضية السد في عصر النهضة ، أوضح الدبلوماسيون أن مصر لها الحق في التنمية في إثيوبيا ، وفي الوقت نفسه تدافع عن حقها في الحياة ، مؤكدين أنها لن تنجح ما لم تفي بالتزاماتها. قانوني يضمن حقوق الدول الثلاث

ونفى الدبلوماسي في بيانه المعلومات التي وردت عن مهمة مصر لبناء قاعدة عسكرية في جنوب السودان.

وشهدت إثيوبيا احتجاجا دمويا بعد مقتل المطربة هاشالو هونديسا وتشير التقارير إلى أن الاحتجاج شهد عشرات القتلى.

وسائل الإعلام تشير إلى رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد قوله ذلك “إن اغتيال المكني تقوم به قوى خارجية وتنفذه قوى محلية. الهدف هو حمايتنا من بناء سد النهضة. ولكن ما يريده الأعداء وما يخططون له

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق