تنفذ الإمارات 32 مشروعا لمياه الشرب في الساحل الغربي اليمني ، يستفيد منها 600 ألف شخص

[ad_1]

عدن 6 يوليو / وام / نفذت دولة الإمارات ممثلة بـ
“هيئة الهلال الأحمر” – على مدى ثلاث سنوات – 32 مشروعاً لتوفير المياه
استفاد الشرب النقي في مناطق ومحافظات الساحل الغربي لليمن مما
ما يقرب من 600000 يمني ، كجزء من حزمة من المشاريع والمساعدات الإنسانية
التي تواصل الدولة تقديمها للشعب اليمني الشقيق ، وتشمل مجالات المساعدة
مشاريع الغذاء والسكن والخدمات الاجتماعية والتنمية المستدامة.

أخذ الهلال الأحمر الإماراتي زمام المبادرة من النظرة الأولى
لوجودها على الساحل الغربي لليمن ، تم وضع خطة مساعدة إنسانية متكاملة
مشاريع المياه النظيفة لها الأولوية في دعم استقرار الأسر اليمنية
توفير سبل العيش الكريم لها وعدم الانتقال من مكان إلى آخر بحثا عنها
ماء صالح للشرب.

وفي هذا الصدد قامت الهيئة بإعادة التأهيل والترميم والبناء
مشاريع المياه الإستراتيجية المركزية ومنها مشروع مدينة الضباب
ومدينة الشقيرة في الوزية ومشروع مدينة المخا والقرية الجديدة والقرى.
مشروع الزهري ويختال وموشج وقطبة ودار الشجاع في خطوة كانت
الناس في تلك المناطق ذات الكثافة السكانية العالية مرحب بهم
أولئك الذين يعانون كثيرا لتوفير المياه لهم ولعائلاتهم.

وشملت هذه المشاريع مبادرة الإمارات للري ، والتي تضمنت إعادة التأهيل
تم حفر 23 بئرا في قرى منطقة ذباب الجعفر النائية
المطابع ، العميسي ، الوطن ، شانون ، والنزيلة ، والقرى الواقعة في المديرية.
موكا وهي نوبة عامر وحساب الحريشي والمراوشة والأحف والزاوية.
بالإضافة إلى قرى مديرية الدريمي “غليفة والأبرق وقطف مراد ودير يحيى”.
ودير عبد الله ، والشجيرة ، والنخيلة ، والقضاء ، والقضابة ، والقضاء ، وباني
الأهدل وقرى البقعة والطهطا وغيرها من المشاريع التي نجحت في تأمينها
مياه الشرب النقية لسكان الساحل الغربي.

لم تقتصر جهود الهيئة على أعمال الحفر والصيانة والترميم
لقد زودت هذه الآبار بمصدر الطاقة الكهربائية اللازمة للضخ
المياه وضمان الوصول إليها من خلال نظام الطاقة الشمسية أو من خلال توفيرها
المولدات اللازمة للتشغيل.

عبد الرحمن اليوسفي مدير إدارة الإغاثة بهيئة الهلال
وقال الأحمر في الساحل الغربي في تصريحاته إن الهلال كان أول مشروع للمياه
على الساحل الغربي ، حصل على معظم الاهتمام بسبب أهميته في حياة الناس … مشيرا إلى
وفي هذا الصدد ، ساهم مشروع سوكيا الإمارات في مساعدة القرى النائية
في الضباب ، باب المندب ، المخا ، الخوخة ، التحيطة ، الدريمي وبيت.
الفقيه ، بالإضافة إلى إعادة تأهيل وتأهيل عدد من مشاريع المياه مثل المشروع
الوزية التي تغذي عشرين قرية يسكنها أكثر من عشرين ألف يمني ومؤسسة
مدينة ذباب ، التي يبلغ عدد سكانها 15 ألف نسمة ، ومشروع مياه قرية القطابة التي
يسكنها 13 ألف نسمة.

وأعرب ممثلو السلطات المحلية والشيوخ ووجهاء المناطق
مواطنون يمنيون يعربون عن امتنانهم لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تمد يدها
المساعدة دائمًا على استقرار حياتهم وتطبيع ابتسامتهم وابتسامتهم
على وجوههم وتخفيف معاناتهم.

الأم / سعود الجنيبي / عاصم الخولي / مصطفى بدر الدين

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق