شراكة بين أبوظبي العالمية وشركة IRENA لتعزيز التمويل المستدام

[ad_1]

أبوظبي ، 6 يوليو / وام / وقع سوق أبوظبي العالمي مذكرة تفاهم مع الوكالة
الطاقة المتجددة الدولية “إيرينا” ، كجزء من التزامها المشترك بالتعزيز
التمويل المستدام في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ، وتعزيز الحلول
تسهيل الاستثمار في الطاقة المتجددة.

وقع المذكرة ظاهر بن ظاهر المهيري الرئيس التنفيذي لهيئة التسجيل
سوق أبو ظبي العالمي ، وفرانشيسكو لا كاميرا ، مدير عام الوكالة
الطاقة المتجددة الدولية “إيرينا”.

وقال زاهر بن ظاهر المهيري: شراكتنا مع إيرينا تعزز التزامنا المتبادل
لدعم وتشجيع الممارسات المستدامة في جميع القطاعات ، ونحن ننظر إلى السوق
تعمل شركة أبوظبي العالمية دائمًا مع شركائنا الاستراتيجيين محليًا
وعلى الصعيد الدولي لتعزيز مبادرات الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، بما في ذلك جدول الأعمال
2030 التنمية المستدامة ، والحفاظ على استدامة المشهد المالي للبلاد
الإمارات العربية المتحدة. لطالما حرصنا على تشجيع اعتماد ممارسات مستدامة
نساهم في تطوير قطاع مالي مستدام في الدولة والمنطقة بأسرها ، ونتطلع إلى ذلك
مزيد من التعاون مع اللاعبين الرائدين ، مثل IRENA ، لضمان الاستدامة والصحة
المجتمع المالي من خلال إطلاق مبادرات وبرامج مستدامة.

من جانبه ، قال فرانشيسكو لا كاميرا أنه من الضروري زيادة الاستثمار في
مجال الطاقة المتجددة ، حيث تكون عملية التحول في مجال الطاقة عنصرًا
لذلك من الضروري تعزيز مرونة نظام الطاقة وتحقيق ازدهار اقتصادي أكبر
الشراكات بين المؤسسات ذات القيم والأهداف المشتركة مهمة
لتحقيق التنمية الاقتصادية والبيئية المستدامة ، أبدت دولة الإمارات العربية المتحدة التزامًا دائمًا
هذه الرؤية قوية ونهدف من خلال هذه الاتفاقية
تسريع تدفق الاستثمارات منخفضة الكربون لدعم بناء المجتمعات
مستقرة وآمنة مناخيا.

وبحسب المذكرة ، يلتزم الجانبان بالتعاون المشترك لتسهيل الاستثمار فيها
الطاقة المتجددة ، ودعم تطوير بيئة أعمال تمويلية مستدامة تتضمن الطاقة
قابلة للتجديد ، كما تنص المذكرة على التزام بدعم المبادرات القائمة
في مجال الاستدامة ، هذا كما سيبحث الطرفان طرقًا جديدة لدعم المبادرات
الترويج المحلي المتبادل لمنصاتهم وتبادل المعلومات حول الأحداث
المهمة والدعم لتعزيز الأهداف والمبادرات والأحداث المشتركة.

الأم / أحمد النعيمي / عماد العلي

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق