خلال إحاطة إعلامية من حكومة دولة الإمارات “كوفي 19” .. الإمارات تعتزم إجراء أكثر من مليوني امتحان خلال الشهرين المقبلين

[ad_1]

خلال المؤتمر الصحفي الإعلامي لحكومة الإمارات حول مرض كوفيد 19 ..

– تعتزم الإمارات إجراء أكثر من مليوني امتحان في الشهرين المقبلين.

– أكثر من 28 ألف فحص جديد تكشف عن 528 إصابة.

د. آمنة الضحاك ..

– إجراء 28009 امتحانات جديدة وتسجيل 528 إصابة ليصل المجموع إلى 52.068 حالة.

تم تسجيل 424 حالة ، ليصل العدد الإجمالي للحالات إلى 40721.

تم تسجيل حالة وفاة واحدة ، ما مجموعه 324 حالة وفاة.

عدد الحالات التي تتلقى العلاج في المؤسسات الطبية 11،023 حالة.

– خطة التوسع في الاختبارات التي تتبناها الإمارات مستمرة ، وزيادة الاختبارات تعني زيادة عدد الحالات المكتشفة.

– تخطط وزارة الصحة وحماية المجتمع لإجراء أكثر من مليوني فحص في الشهرين المقبلين.

تستهدف الامتحانات العاملين في قطاع الخدمات والقطاع الحكومي وموظفي الجهات الحكومية.

تشمل الشيكات سائقي وسائل النقل العام وسيارات الأجرة والعاملين في الفنادق ومراكز التسوق.

شهد عدد الإصابات زيادة طفيفة خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية ، على عكس الأسبوعين السابقين.

– ارتفاع عدد الإصابات خلال العطلة أمر مثير للقلق ويعكس بعض الرضا عن النفس في الالتزام بالإجراءات الوقائية.

– استمرار الارتفاع أمر خطير ولا نريد العودة.

– السلوك المخالف يعرّض المالك للمساءلة القانونية ويعرضه هو والآخر لخطر الإصابة.

إن التزام جميع أعضاء المجتمع أمر لا غنى عنه خلال المرحلة المقبلة.

إن الاستمرار في التقدم لن يحدث إلا بالتعاون والالتزام والصبر.

أبو ظبي ، 6 يوليو / وام / عقدت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ، اليوم الإثنين ، إحاطة إعلامية منتظمة في إمارة أبوظبي ، لعرض آخر التطورات على جهود مختلف مؤسسات الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد ، للإعلان عن القرارات المتخذة لتحقيق عودة تدريجية وآمنة في جميع مجالات الحياة.

وتحدثت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي ، الناطقة الرسمية باسم حكومة الإمارات ، خلال المؤتمر الصحفي ، عن جميع التطورات وإعداد الحالات المتعلقة بمرض كوفيد 19 ، معلنةً أن المؤسسات الصحية في الدولة أجرت 28،009 اختباراً جديداً كشفت عن 528 إصابات ، ليصل العدد الإجمالي للحالات المسجلة إلى 52،068 حالة.

أعلن الضحاك أنه تم تسجيل 424 حالة شفاء جديدة ، ليصل العدد الإجمالي لحالات الشفاء إلى 40721 حالة ، وتم تسجيل حالة وفاة واحدة ، وبذلك يصل إجمالي الوفيات إلى 324 حالة.

وأشارت إلى أن 11،023 حالة لا تزال تتلقى العلاج في المؤسسات الطبية في البلاد.

وأكدت أن خطة توسيع الاختبارات التي اعتمدتها دولة الإمارات العربية المتحدة لغرض الكشف عن الحالات والتحقيق فيها لا تزال قوية ، مشيرة إلى أن الزيادة في الامتحانات بدورها تؤدي إلى زيادة في الحالات المكتشفة.

كما أعلن الضحاك عن نية وزارة الصحة وحماية المجتمع ، بالتنسيق مع جميع المؤسسات الصحية في الدولة ، لإجراء أكثر من مليوني فحص لـ Coved 19 خلال الشهرين المقبلين ، لضمان تغطية أكبر شريحة من مشيراً إلى أن الخطة تستهدف العاملين في قطاعي الخدمات والحكومة ، وتشمل سائقي وسائل النقل العام وسيارات الأجرة ، والعاملين في الفنادق ومراكز التسوق ، فضلاً عن موظفي الوكالات الحكومية.

الهدف من تكثيف المسوحات الطبية هو ضمان صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع ، والتأكد من خلوهم من فيروس كوفيد 19 ، بالإضافة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لعزل المصابين.

– ارتفاع الأرقام خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وكشف الضحاك أن عدد الحالات شهد زيادة طفيفة خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي ، على عكس الأسبوعين الماضيين ، مشددا على أن هذه الزيادة مدعاة للقلق ، وتعكس إهمال البعض في التقيد بالإجراءات الوقائية والإجراءات مثل إن استمرار الزيادة اليومية للإصابات أمر خطير ، لأنه لا ينبغي عكسه بعد كل ما تم تحقيقه.

وأكدت أن جميع التصرفات المخالفة تعرض أصحابها للمساءلة القانونية ، لأنها تنتهك اللوائح والقوانين التي تسنها الدولة للتعامل مع مثل هذه الظروف الحساسة ، موضحة أن من يرتكب الانتهاكات يعرض نفسه ومن حوله للخطر. من الإصابة بالفيروس.

وشددت على ضرورة استخراج الأخبار والمعلومات من المصادر الرسمية والتحقق من صحتها قبل التداول ، حيث سيتم تطبيق العقوبات على أي شخص يتداول الشائعات والمعلومات غير الصحيحة.

وناشدت الضحك جميع أفراد المجتمع بالامتثال التام للتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة ، مؤكدة أن الالتزام ضروري ولا غنى عنه في الفترة الحالية ، خاصة مع إعادة فتح الأنشطة الاقتصادية المختلفة وعودة الأعمال.

وقالت إن المرحلة الحالية تشكل نقطة محورية فاصلاً في المسيرة الطويلة التي بذلت خلالها مؤسسات الدولة جهوداً مستمرة بقيادة الأبطال في خط الدفاع الأول للحد من الوباء وحماية المجتمع منه.

وأضافت أن المرحلة الأخيرة شهدت تعاونا من مختلف شرائح المجتمع ، مؤكدة على ضرورة إظهار المسؤولية عند التواجد في الأماكن العامة والتأكد من أننا أو الآخرين لا نعرض أنفسنا لخطر الإصابة من خلال التجمعات.

وأكدت الدكتورة آمنة الضحاك في نهاية المؤتمر الصحفي أن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة تقوم باستمرار بتقييم الأوضاع الصحية محليًا وعالميًا لتحديد الإجراءات التي يجب اتباعها خلال المرحلة المقبلة … مما يفرض على جميع أفراد المجتمع أهمية اتباع الإجراءات والتعليمات بدقة لأن استمرار التقدم لن يحدث إلا بالتعاون والالتزام والصبر.

وام – ريس.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق